27 قتيلا في تفجير انتحاري بإيران.. والخارجية: سننتقم

١٣ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
أرشيفية
أرشيفية
أكد الحرس الثوري الإيراني، مقتل 27 من عناصره وإصابة 13 آخرين، جراء تفجير انتحاري، استهدف حافلة كانت تقلهم قرب مدينة زاهدان جنوب غرب إيرا، اليوم الأربعاء. وقالت هيئة العلاقات العامة لمقر عمليات القدس التابع للقوة البرية للحرس الثوري، في بيان صدر عنها، إن الحافلة كانت تقل مجموعة من مقاتلي حرس الحدود متوجهين إلى مناطق إقامتهم بعد أدائهم مهمة حدودية. واعتبرت أن "هذه الأعمال الإرهابية ناجمة عن عجز الأعداء اللدودين أمام الثورة الإسلامية".
وأوضحت "الهيئة"، أن الحافلة تعرضت، خلال مرورها عبر الطريق بين مدينتي خاش وزاهدان في محافظة سيستان بلوشيستان، إلى "اعتداء ارهابي بواسطة سيارة مفخخة يقودها انتحاري تكفيري، وأسفرت هذه الجريمة الإرهابية" عن مقتل 27 شخصا وإصابة 13 آخرين "لحد الآن". من جانبها، قالت لخارجية الإيرانية في بيان، عقب التفجير الانتحاري،