اتهام مدير حملة ترامب السابق بالكذب على «إف بي آي»

١٤ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٠٧ ص
دونالد ترامب
دونالد ترامب
توصل القضاء الأميركي، اليوم الأربعاء، إلى أن بول مانافورت المدير السابق للحملة الانتخابية لدونالد ترامب، الذي أدين من قبل بمخالفات مالية، كذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) وانتهك بذلك الاتفاق حول اعترافه بالتهم، ما يؤدي إلى تشديد عقوبة السجن ضده. وكان مانافورت الذي تولى لفترة قصيرة قيادة فريق حملة المرشح الجمهوري للرئاسة، اعترف بتهمتين، كما أقر بأنه سعى إلى إخفاء اتصالات مع سفير روسيا في واشنطن قبل تنصيب الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة.
وفي إطار الاتفاق على اعترافه بالتهم الذي يضمن ألا تتجاوز عقوبة السجن العشر سنوات، يتوجب على مانافورت التعاون مع محققي مكتب التحقيقات الفيدرالي، لكن فريق المحقق الخاص روبرت مولر المكلف بالإشراف على التحقيق في تواطؤ ممكن بين موسكو وحملة ترامب في 2016، اتهمه بمخالفة هذا الاتفاق بكذبه على المحققين، وذلك