العملية شيفورليه.. إيران تحاول إرهاب الرياض وواشنطن

تواصل فيلق القدس مع أحد عملاءه بالولايات المتحدة لترتيب الاتصال والتعاون مع إحدى عصابات المخدرات بالمكسيك بهدف دفعهم لتنفيذ عمليات إرهابية لحساب طهران داخل أراضي أمريكا
١٤ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٤٣ ص
فيلق القدس الإيراني
فيلق القدس الإيراني
بعد أشهر من اندلاع الربيع العربي، وتباين مواقف القوى الإقليمية والدولية إزاء الهزات السياسية التي لحقت بعدد من دول المنطقة، سعت طهران إلى تنفيذ عملية استخباراتية عنيفة استهدفت من خلالها إرهاب الإدارتين السعودية والأمريكية، بعدما واصلت الأخيرتان تبنيهما لمواقف وسياسات تصب في غير صالح طهران، فكانت مباركة واشنطن للدعم السعودي المقدم للنظام الحاكم في البحرين ضد الحِراك الشيعي، واحدا من أبرز المحفزات التي دفعت طهران نحو التخطيط لتنفيذ العملية "شيفورليه".
«فيلق القدس وعصابات المخدرات».. أيد واحدةفي عام 2011 اتخذت القيادة الإيرانية قرارا بتنفيذ عملية إرهابية واسعة المدى، تستهدف الرد على السياسات الأمريكية والسعودية خاصة داخل حدود الشرق الأوسط، ووجدت دوائر الأمن الإيرانية ضالتها في العملية «شيفورليه» والتي انقسمت إلى 3 مراحل استهدفت أولهم اغتيال عادل الجبير