صعود «البيليت» يُنذر بارتفاع أسعار الحديد في مصر

أزمة مرتقبة ستعاني منها سوق الحديد المحلى نتيجة عدد من مؤشرات الارتفاع العالمية مع توقع ارتفاع الأسعار بحد أدنى 10% وهو الأمر الذى قد يربك السوق المحلية إلى حد بعيد
تحرير:أسماء فتحى ١٤ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٤٦ م
سلسلة من الأحداث العالمية تنذر بأزمة مرتقبة نتيجة ارتفاع أسعار الحديد والخام العالمى بشكل عام، ورجع المختصون بتجارة الحديد زيادة القوة الشرائية خلال الأسبوع الماضى إلى السعي للتربح المرتقب من ارتفاع الأسعار، مؤكدين أن الوضع سيزداد سوءا مع ارتفاع السعر، ويبلغ إنتاج مصر من الحديد 7 ملايين طن سنويا فى عام 2016، بينما تستورد مصر نحو 1.5 مليون طن، وبلغ حجم الإنتاج نحو 8 ملايين طن خلال عام 2017، كما وصل حجم الاستيراد من الخارج إلى نحو 120 ألف طن، بينما سجل إنتاج الدول العربية نحو 35 مليون طن حديد.
أسباب ارتفاع أسعار الحديد عالميا: مجموعة من العناصر اجتمعت لتؤدى لارتفاع السعر العالمى لخام الحديد على النحو التالى: - انهيار سد فى منجم برازيلي ومقتل 300 شخص، وهو ما تلاه ارتفاع 18% فى بورصة سنغافورة المخصصة لتجارة الحديد. - أزمة مرتقبة فى 10 مناجم برازيلية أخرى تابعة لشركة "فال" بعد قرارها بتفكيك