نائب: أرفض تعديل الدستور وهذا أضعف الإيمان

تحرير:أحمد جاد ١٤ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٤٨ م
شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب والمخصصة اليوم، للتصويت نداءً بالاسم على تعديل الدستور من حيث المبدأ، أثناء عملية التصويت، خروج بعض النواب عن النص والحديث عن أهمية التعديل ومدى احتياج الدولة له، فيما أعلن عددا من النواب الرافضين موقفهم المضاد لتعديل الدستور بطرق متعددة، وقال هيثم الحريري: «لا للتعديلات الدستورية»، ما دعا عبد العال إلى التدخل والتأكيد في مضبطة الجلسة على رفضه للتعديل وضبط صياغة حديث النائب قائلا: «يرفض تعديل الدستور»، فيما ذكر النائب طلعت خليل عضو تكتل 25/30: «أرفض تعديل الدستور وهذا أضعف الإيمان".
وبدأ مجلس النواب، أخذ التصويت نداءً بالاسم على مبدأ تعديل الدستور، بعدما افتتح عبد العال، الجلسة العامة، اليوم الخميس، إذ بيّن خطوات إجراء المناقشة بعد الموافقة المبدئية، ومن المقرر وفقا للائحة الداخلية للمجلس، بعد موافقة ثلثي الأعضاء على التعديل، أن يحال مقترح للجنة التشريعية، وعليها أن تنتهي