لست نادمة.. داعشية تريد العودة لبريطانيا

تحرير:وكالات ١٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٢٥ م
سافرت طالبة بريطانية كان عمرها 15 عاما في عام 2015 مع اثنتين من صديقاتها إلى تركيا، حيث عبرن الحدود من هناك إلى سوريا بغية الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية. وفي مقابلة مع صحيفة التايمز اللندنية، قالت شميمة بيغوم التي تبلغ من العمر اليوم 19 عاما إنها ليست نادمة، ولكنها تريد العودة إلى بريطانيا. وتعيش شميمة الآن في مخيم للاجئين في سوريا بعدما غادرت قرية باغوص، آخر معاقل التنظيم في سوريا قبل أسبوعين، حيث تعد هي الناجية الوحيدة من صديقاتها اللاتي سافرن معها.
وتقول شميمة إنها حامل في شهرها التاسع وإن كان لها طفلان توفيا بسبب المرض وسوء التغذية، حسب صحيفة التايمز. ولم يعلق وزير الأمن البريطاني (بن وليس) على قضية شميمة، لكنه قال إن "أي بريطاني ذهب إلى سوريا ليشارك أو يدعم النشاطات الإرهابية، يجب أن يكون مستعدا للاستجواب والتحقيق، وربما المحاكمة في حال العودة