ضياء رشوان: لن أسمح بتحويل نقابة الصحفيين لحزب سياسي

المرشح على مقعد نقيب الصحفيين: حريصٌ على عودة الهيبة إلى الكيان النقابي ولم الشمل.. لا تعارض بين رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات ونقابة الصحفيين حال فوزي بالمنصب
تحرير:أحمد سعيد حسانين ١٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٥٨ م
قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، المرشح على مقعد نقيب الصحفيين، إنه يدرك حجم التحديات والعقبات التي تشهدها مهنة الصحافة، مشيرًا إلى أنه جاء بهدف لم الشمل، وعودة الهيبة إلى الكيان النقابي. وأضاف رشوان، في حواره، أنه حريصٌُ على أن يكون نقيبًا لكل الصحفيين لا فئة أو مجموعة بعينها، مؤكدًا أنه لا تعارض بين موقعه رئيسًا للهيئة العامة للاستعلامات ونقابة الصحفيين حال فوزه، مردفا «نقابة بلا نقيب تحبه، أفضل من نقيب تحبه بلا نقابة».. وإلى نص الحوار
** بداية.. تخوض معركة الانتخابات على مقعد النقيب في ظروف صعبة، ما السبب والدافع وراء قرار الترشح؟ - أتيت هذه المرة لأني مُستدعى، فقد جئت من أجل مهمة، وليس منصبًا، وشرفت بهذا المنصب مرة من قبل، وأعلم أن كل ما هو آتٍ خسارة شخصية لي، ورغم أنني وجدت الحريصين عليّ لديهم نفس التصور، وأعلم المهمة التي أتيت