إعلان الطوارئ يفتح على ترامب جبهة قضائية جديدة

إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حالة الطوارئ قد يضعه في الفترة المقبلة خصما في العديد من الحالات القضائية، التي تعهد بعض الأوساط برفعها ضد الإدارة
تحرير:محمود نبيل ١٦ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٥٥ ص
لم يكن في حسابات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن قراره الذي اتخذه بإعلان حالة الطوارئ في البلاد سيكون له أثر سلبي على وضعه قائدا للبيت الأبيض، خاصة في ظل العديد من الظروف التي تحيط بالرئيس الأمريكي على مستوى السياسة الداخلية. ترامب الذي عانى على مدى أكثر من عامين قضاها في البيت الأبيض، بسبب العديد من القضايا والملفات التي يواجهها مستشاروه القانونيون في المحاكم الأمريكية المختلفة، التي كان أبرزها على الإطلاق التحقيقات الخاصة بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.
وجاء إعلان ترامب حالة الطوارئ بعد أن أقر الكونجرس مشروع قانون الإنفاق الذي يُخصص 1.375 مليار دولار فقط لأمن الحدود، أي أقل من مبلغ 5.7 مليار دولار الذي طلبه الرئيس، والذي يشمل أيضًا تمويل بناء الجدار على حدود المكسيك. ترامب: الجيش يمول «جدار المكسيك».. وخبراء: خطة فاشلة وبطبيعة الحال لم