عودة الكارت الذهبي.. نعمة للمغتربين ونقمة للمخابز

رغيف الخبز يعد صلب منظومة الدعم التموينى الموجه للمواطنين والذي يباع بـ5 قروش وتتحمل الدولة إجمالى التكلفة البالغ نحو 55 قرشا للرغيف الواحد
تحرير:أسماء فتحى ١٦ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:١٩ م
شددت وزارة التموين والتجارة الداخلية مئات المرات على عدم الاقتراب من رغيف الخبز وكذبت جميع الشائعات التي تماست مع تحريك سعره، لكنها سبق أن أعلنت أن الكارت الذهبى بوابة للتلاعب بالدعم التموينى وسعت لتقليل عدد المنتفعين به من أصحاب المخابز ليصبح مقصورا على نحو 20% فقط وفقا لما أعلنته الشعبة العامة لأصحاب المخابز إلا أن الوزارة قررت عودة تداوله مجددا بالمحافظات ذات الكثافة العالية، خاصة بعد منع صرف حصة الفرد من الخبز خارج محافظته لحماية مستحقات العمالة والطلبة وغيرهم من المغتربين خارج المحافظات التي ينتمون لها.
شعبة المخابز: الكارت الذهبي يعالج تأخر طباعة البطاقات التموينية عبد الله غراب رئيس الشعبة العامة لأصحاب المخابز، أكد أن الكارت الذهبي نعمة ستعم بالخير على جميع المواطنين، فهو لم يلغ، ولكن نسبة وجوده بين أصحاب المخابز فى مختلف أنحاء الجمهورية لا تتعدى الـ20% ويبلغ متوسط عدد الأرغفة بالكارت نحو 200 لـ