ميسي يقود الحرب على السرطان في بوينوس آيرس

تقدم مؤسسة ميسي التي تديرها أسرة اللاعب منذ عام 2007، مساهمات لتحسين أحوال الطفولة في الأرجنتين وفي كل أنحاء العالم في مجال الصحة والرياضة والتعليم
١٦ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٢١ م
قدمت مؤسسة ميسي التي تديرها أسرة نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، تبرعات مالية لمستشفى في بوينوس آيرس، متخصص في علاج سرطان الأطفال، بهدف مساعدة المركز الطبي على تعزيز قنوات البحث في مجال أورام المخ لدى الأطفال، وأوضح جييرمو تشانتادا، الطبيب المنسق للطب الدقيق في مستشفى جاراهان بالعاصمة الأرجنتينية، أن التبرعات التي سيتلقاها المركز الطبي من مؤسسة ميسي ستكون "خطوة كبيرة" كي يتمكن المستشفى، بحلول نهاية العام الجاري، من تقديم "علاج أكثر فاعلية" و"أقل سمية"، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الإسبانية، اليوم السبت.
وهذا ما يقدمه بالفعل مستشفى سان جوان دي ديو بمدينة برشلونة الإسبانية (شمال شرق)، الذي سيتعاون مع المركز الطبي الأرجنتيني لتطوير هذا النوع من العلاج. من جانبه، صرح خورخي ميسي، والد المهاجم الأرجنتيني ومدير المؤسسة التي تحمل اسم الأسرة، "يسعدنا مساعدة مستشفى جاراهان في مشروع بهذه الأهمية، لأننا نعلم