تفاصيل 10 أيام من ثورة 19.. لجان شعبية تحمي الثوار

القبض على سعد زغلول ورفاقه كان الشرارة التي أشعلت نيران الثورة.. تشكلت لجان شعبية من الثوار لحماية الممتلكات والانفس.. الثورة شهدت إطلاق نيران على المتظاهرين من مجهولين
تحرير:خالد وربي ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ ص
الزعيم سعد زغلول
الزعيم سعد زغلول
فجر سعد زغلول شرارة ثورة 1919 التي قام بها الشعب المصري الذي عانى من قسوة الاحتلال الأجنبي وتغلغله في شئون البلاد وإلغائه دستورها ومحاولته فصل السودان عنها فضلا عن الأحكام العرفية وإصرار بريطانيا على فرض الحماية على مصر والرقابة على الصحف وارتفاع الأسعار ما أشعر المصريين بأنهم في سجن كبير. كانت مقدمات الثورة عندما فكر الزعيم سعد زغلول في تشكيل وفد مصري للدفاع عن قضية مصر عام 1918 إذ دعا أصحابه للتحدث فيما ينبغي عمله للبحث في المسألة المصرية بعد الهدنة في الحرب العالمية الأولى عام 1918.
وجاء تأليف الوفد المصري في نوفمبر 1918 برئاسة سعد زغلول معجلا ببداية الثورة إذ كان موقف سعد وصحبه من الإنذار الذي وجهه إليهم الجنرال وطسن قائد القوات البريطانية في 6 مارس 1919 بمثابة دعوة للمقاومة العامة فقد أنذرهم بأن لا يجعلوا الحماية البريطانية على مصر موضع مناقشة، وأن لا يعرقلوا تأليف وزارة جديدة