بعد 4 أشهر.. «التجارب السريرية» يدخل مرحلة التوافق

رئيس اللجنة: توافق تام حول مواد الاعتراض بـ«التجارب السريرية».. «الصحة»: القانون هام لتطوير الصناعات الدوائية.. مروان: الحكومة استمعت إلى آراء المعنيين لإنهاء حالة الجدل
تحرير:أمين طه ١٦ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٠١ م
بعد مضى حوالي 4 أشهر على رفض الرئيس عبد الفتاح السيسي، التصديق على مشروع قانون تنظيم البحوث الطبية والإكلينيكية المعروف إعلاميا بـ«التجارب السريرية»، أكدت اللجنة الخاصة المكلفة بدراسة وتعديل نصوص بعض مواد مشروع قانون تنظيم البحوث الطبية الإكلينيكية المعترض عليها، أن اجتماع اللجنة اليوم السبت شهد توافقا كاملا على النقاط الرئيسية حول المواد محل الاعتراض، وذلك بحضور وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، ووزير شئون مجلس النواب المستشار عمر مروان، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار، وعدد من الخبراء وممثلي الجهات المعنية.
كان مجلس النواب، وافق في منتصف مايو الماضى، نهائيا على مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن إصدار قانون تنظيم البحوث الطبية والإكلينيكية، والمعروف باسم «التجارب السريرية». وفى سبتمبر الماضي، وفى سابقة دستورية تعد الأولى من نوعها، اعترض الرئيس عبد الفتاح السيسى على قانون التجارب السريرية،