«أهو ده اللي صار» حلقة6.. «نادرة» تقسو على «يوسف»

تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٧ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
أهو ده اللي صار
أهو ده اللي صار
تبدأ الحلقة السادسة من "أهو ده اللي صار" بوصلة ضرب من "زكريا" لابنته "نادرة" بعدما خرجت دون إذنه مع "الدكتور يوسف"، بينما الأخير يهرب من توتر القصر لينضم لحفلة أُنس مع "علي بحر" وصديقيه "بساطي" و"الشيخ زهار"، ويلحظ غريبًا في "عِشتهم"، فيُخبروه أنه أحد المتظاهرين ضد الإنجليز والمساندين لسعد باشا زغلول، ويجده مريضًا فيُجري فحوصاته ويغادرهم بعد أن يشكر "بحر" على مغناه. في مشهد آخر يذهب "بحر" للولهانة بحبه "أصداف" ليعتذر منها بعدما علِمت بتعلق قلبه بأخرى "نادرة"، وتقول له: "عايزة اقتلك، لكن قلبي طلع عيان بيك، لو اتعالج منك أموت".
وبعدما هزمه الحزن مما فعلته ابنته، يشكوها "زكريا" لمن رفع السماء بلا عمد، ويظهر مدندنًا على ربابته من أشعار السيرة الهلالية، ثم يذهب إليها ليصالحها، ويتعانق الحبيبان، الأب وابنته، ويطلب منها الابتعاد عن الطبيب تجنبا لغضب "خديجة هانم" التي طلبت "نادرة" هي الأخرى وأخبرتها بواقعها: "انتي نادرة بنت زكريا،