رسالة أطفال بريطانيا بشأن المناخ تُحرج تيريزا ماي

وجه الأطفال والشباب رسالة واضحة المعالم إلى القادة السياسيين على مستوى العالم، بعد أن شاركوا في إضراب عام الجمعة الماضية، داعين لمواجهة أزمة المناخ بقرارات فعالة
تحرير:محمود نبيل ١٧ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٢٦ ص
لم يكن استخدام التظاهرات كوسيلة للتعبير عن الرأي حكرًا على السياسيين والنشطاء للاعتراض على العديد من الأمور التي تتعلق بنمط إدارة رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي للملفات السياسية المختلفة، والتي أثارت جدلًا واسعًا على مستوى البلاد على مدى السنوات الماضية. الأطفال والطلاب في كل المراحل السنية كان لهم تأثيرهم الخاص على مجريات بعض السياسات، خاصة في ملف تغير المناخ، والذي كان أيضًا من أهم الأزمات التي طغت على المشهد السياسي في العديد من البلدان على مستوى العام خلال الفترة الأخيرة.
وتابعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، التظاهرات الحاشدة التي نُظمت خلال يوم الجمعة الماضي في جميع أنحاء المملكة المتحدة، حيث شارك التلاميذ في "الإضراب" كجزء من حملة عالمية للعمل على تغير المناخ. البيئة تستعرض جهود التكيف مع تغير المناخ: ننتظر منحة 3 ملايين دولار وخرج الطلاب في جميع أنحاء البلاد