دماء على كرسى الخلافة: تفكيك أساطير جماعات التطرف

الكتاب يتميز بالجرأة الشديدة من المؤلف ويستفسر عن أسباب انزلاق الآلاف من النخب العربية المتعلمة من أطباء ومهندسون وعلماء في هوة تبني الأفكار المتطرفة
تحرير:عمر قناوي ١٧ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٥٣ م
جماعة إرهابية - صورة أرشيفية
جماعة إرهابية - صورة أرشيفية
تحت عنوان «دماء على كرسى الخلافة»، أصدر الكاتب الصحفي علي مقلد أول كتبه، الذي جاء بهدف الرد على أفكار الجماعات المتشددة والإرهابية الداعية لعودة الخلافة الإسلامية، إذ يطرح الكتاب ببساطة شديدة وجهة نظر تقول إن الصورة المثالية التي ترسمها وتروج لها الجماعات المتطرفة عن عصور الخلافة الإسلامية، كاذبة، فالتاريخ الإسلامي تقليدي تماما مثل تواريخ الأمم الأخرى لم يخلو من صراعات ومؤامرات واقتتال، ويقول الكاتب: «قضية الخلافة من الناحية الشرعية والدينية ليست من أصول الدين برأي علماء كثيرين»
ويوضح: «إن قضية الخلافة شماعة للإرهابيين لتحريض الجماهير التي تعاني من جهل بتاريخها»، ويستند في هذا الرأي إلى فتوى للدكتور شوقى علام مفتي الجمهورية. اقرأ أيضا| بوكو حرام.. «جهاد» على المساجد والمدارس ويعتبر المؤلف أن المعركة ضد الجماعات المتشددة لن تجدي نفعا ما لم يتم تفكيك البنية