السمراء الأشهر في العالم.. من لاجئة إلى عارضة أزياء

لاجئة من كينيا.. وصلت إلى أستراليا في عمر 8 سنوات.. لتنطلق بعدها كواحدة من أهم عارضات الأزياء في العالم، لكونها العارضة السمراء الأشهر على الإطلاق
تحرير:سارة سرحان ١٩ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
تقول عارضة الأزياء الأسترالية من أصل كيني، أدوت أكيش، عن تجربة لجوئها وانضمامها لصناعة الأزياء "لا أتذكر الكثير عن سنواتي المبكرة، لكن بعض الذكريات الحية ما زالت برأسي: الحرارة الحارقة المطمئنة للشمس الإفريقية، اللون البني الغني للأرض الكينية، والأطفال من خلفيات مختلفة، الكل يعمل ليساعد الآخرين الذين تنقصهم الاحتياجات اليومية، والضحك الحزين، والخطوات المثيرة للضحك من أطفال مثلي ونحن نرقص في أكواخنا الصغيرة... كانت تلك هي الحياة في مخيم كاكوما للاجئين في كينيا، حيث قضيت غالبية سنواتي الثماني الأولى على الأرض".
في المخيم لم أرتبط فقط بأسرتي، وإنما بالعديد من الناس الذين يلتقونني يوميا ويعرفون ما عانيته، ابتساماتهم كانت تساعدني على مواصلة الحياة والأمل، لم أكن أدرك ذلك حينها، لكن هؤلاء الناس كانوا عائلتي الثانية. تعرف على ألوان الحداد حول العالم وبعد مرور ثماني سنوات، انتظرتني رحلة جديدة إلى مدينة أديلايد جنوب