ترامب يضغط على بريطانيا بسبب العائدين من «داعش»

مثلت تصريحات الرئيس الأمريكي أعباء جديدة على الأمن البريطاني، بعد أن طلب الأول استرجاع العناصر التي انضمت إلى تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق
تحرير:محمود نبيل ١٧ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٤٥ م
وضع مطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبريطانيا وأوروبا بسحب عناصرها من تنظيم داعش، الأجهزة الأمنية في المملكة المتحدة تحت ضغوط جديدة، في الوقت الذي تحاول فيه لندن السيطرة على الأوضاع السياسية داخل البلاد. وعلى الرغم من الأعباء التي ستضيفها المطالب الأمريكية على أجهزة الأمن البريطانية، فإنها ستجد أيضًا الطريقة المثلى للتعامل مع التحديات الأمنية، لا سيما أنها تضع الآلاف من العناصر الخطيرة تحت المراقبة الكاملة من قبل أجهزة الاستخبارات والمعلومات التابعة للبلاد.
ودعا دونالد ترامب بريطانيا وحلفاء أوروبيين آخرين إلى استعادة أكثر من 800 من المقاتلين بين صفوف تنظيم داعش الإرهابي، والذين تم احتجازهم في سوريا، مشددًا على ضرورة تقديمهم للمحاكمة. انقسام في باريس حول الفرنسيين العائدين من داعش وقال الرئيس الأمريكي عبر تغريدة له في تويتر: "البديل لن يكون جيدًا، سنضطر