أفلام سد الخانة.. مقاولات على طريقة «بير السلم»

هناك نوعية من الأفلام يتم رفعها من دور العرض عقب طرحها بأيام معدودة، لعدم قدرتها على المنافسة وحصد إيرادات ضعيفة، ثم يتم عرضها بعد ذلك على قنوات "بير السلم".
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٧ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ م
صناع فيلم "عمر خريستو"
صناع فيلم "عمر خريستو"
في كل موسم سينمائي، نشهد وجود فيلم أو فيلمين يمكن التنبؤ لها قبل طرحها بأنها لن تحقق إيرادات مرتفعة، وتكون مجرد "سد خانة" في دور العرض، وعادة ما تكون هناك صفات مشتركة في هذه الأعمال، بدايةً من إنتاجها الفني الضعيف، وخلوها من أسماء النجوم أصحاب الأرقام القياسية في إيرادات السينما، وأنها تخرج من سباق مواسم الأعياد الشرس وتُطرح في منتصف العام أو تزامنًا مع عيد الربيع وشم النسيم بهدف جذب شرائح مختلفة من الجمهور، إلا أنها في الغالب لا تُحقق أي نجاح، ومؤخرًا ظهر إعلان فيلم «ضغط عالي» بطولة نضال الشافعي، الذي من الواضح انه ينتمي لهذه الفئة من الأفلام.
اقرأ أيضًا| قائمة أفلام عيد الفطر 2018.. أكشن وإثارة وكوميديا و14 ملاحظة هامة ضمان استمرارية عرض الأفلام في السينمات مرتبط بتحقيقها إيرادات جيدة في شباك التذاكر، فنجد هذه النوعية من الأفلام يتم رفعها من دور العرض عقب طرحها بأيام معدودة، لعدم قدرتها على المنافسة، وحصد إيرادات ضعيفة، ثم يتم عرضها