محمد حسنين هيكل.. الجورنالجي حتى آخر نفس

«إيران فوق بركان» أول كتاب للأستاذ فى عهد فاروق.. و«خريف الغضب» كان ردًّا على السادات.. كشف أسرار العلاقة بين مبارك وأشرف مروان.. وأول من قال عن السيسي «مرشح الضرورة»
١٧ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ م
قبل ثلاثة أعوام من الآن، رحل الأستاذ عن عالمنا، تاركًا خلفه إرثًا صحفيًّا وسياسيًّا، لرحلة استمرت 70 عامًا، اقترب فيها من السلطة حتى كان أحد صنّاع القرار، وابتعد عنها حتى ألقت به في غيابة السجون. وكان دائمًا يقول "أنا الجورنالجي" رغم أن الأستاذ هيكل تولى عديدًا من المناصب، بداية من منصب وزير الإرشاد، مرورًا بمنصب وزير الخارجية لعدة أيام، ورئيس تحرير جريدة الأهرام لمدة 17 عامًا، فإنه من بين كل تلك المناصب كان دائمًا ما يفخر بلقب الجورنالجي.
عاصر كل الملوك والرؤساء، فكتب "في عيد ميلادك يا مولاي"، وعن عبد الناصر "لمصر لا لعبد الناصر"، وعن السادات "خريف الغضب"، وعن مبارك قال "نظام شاخ على مقعده"، وعن الثورتين "أيد"، وعن الإخوان "عارض"، وعن السيسي قال "مرشح الضرورة". هو أفضل محقق صحفي مصري وعربي في القرن العشرين بلا منافس ولا منازع، وعنده