يوسف السباعي.. فارس الأدب الذي اغتاله الإرهاب

يوسف السباعي واحد من الأسماء اللامعة بين كتاب الرواية العربية في العصر الحديث، فكانت له العديد من الروايات البارزة، التي ترجمت إلى أعمال في المسرح والسينما
تحرير:التحرير ١٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
يوسف السباعي.. هو الأديب والمفكر، وأحد الرواد القلائل للرواية العربية في العصر الحديث، فقد كان صاحب علامات بارزة في الحياة الأدبية والفكرية والثقافية، ورغم أن انضمامه إلى الكلية الحربية قد صقل شخصيته بالصرامة، فإنه امتلك قلبًا رقيقًا مكّنه من صياغة أروع القصص الاجتماعية والرومانسية التي نسج خيوط شخصياتها لتصبح في النهاية روايةً عظيمة تلقى إعجاب الجمهور سواء كان قارئًا أو مشاهدًا للأعمال السينمائية، وبالإضافة لهذا كله كان دبلوماسيا ووزيرًا متميزًا.
المنشأ وُلد يوسف محمد محمد عبد الوهاب السباعي في يونيو 1917 في حارة الروم في حي السيدة زينب، ووالده هو الأديب محمد السباعي الذي كان من رواد النهضة الأدبية الحديثة في مصر.. بدأ السباعي حياته الأدبية في مدرسة شبرا الثانوية حيث كان يجيد الرسم، فكان يكتب ويرسم للمجلةٍ المدرسية، ونشر فيها أولى قصصه بعنوان