توني موريسون.. 69 عامًًا من محاربة العنصرية

رحلت عن عالمنا الكاتبة الأمريكية الإفريقية توني موريسون، الحاصلة على جائزة نوبل للآداب، التي قدمت للعالم دروسًا ملهمة في كتاباتها عن العنصرية والاضطهاد.
تحرير:كريم محجوب ٠٧ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
توني موريسون
توني موريسون
"حيث يوجد الألم.. تخنقني الكلمات"، هذه واحدة من مقولات الكاتبة الكبيرة توني موريسون، التي حاولت فيها أن تكشف عن معاناة الأمريكيين الأفارقة من العنصرية، لكن من رحم هذا الألم، ولِدت أعمال أدبية ملهمة عبرت عن واقع مُر عاشته، وما زالت، الأقليات حول العالم، فكانت كتابات "موريسون" بمثابة اللسان، الذي ينطق به جميع المضطهدين في أي زمان ومكان.. "موريسون" ولدت عام 1931 في بلدة" لورين" بولاية "أوهايو" الأمريكية، لأب مزارع، هاجر إلى هذا المكان بعدما تعرض لاعتداءات عنصرية أجبرته على ذلك.
نشأت "موريسن" في هذه العائلة العمالية الكادحة، التي تمتعت أيضًا بجانب فني مميز، فالجد كان عازف موسيقي، وأمها من أفراد الكورال بكنيسة الحي.. بدأ شغفها بالأدب مبكرًا، حيث قرأت من صغرها كلاسيكيات الأدب الفرنسي والإنجليزي والروسي، وفي الخمسينيات ساعد استقرار الأسرة المادي على التحاقها لدراسة القانون بجامعة