الدكة النوبية.. قرية انتهى خيرها وتنتظر حلول الدولة

قرية الدكة بأسوان تعاني من فقر الخدمات.. وكانت أشهر القرى الزراعية المطلة على النيل.. واختيرت من ضمن مبادرة الـ100 قرية الأكثر احتياجا في مصر
تحرير:عوض سليم ٢٠ فبراير ٢٠١٩ - ٠٦:٣٠ م
على ذكريات القرن الماضي، تعيش قرية الدكة بأسوان، وهى إحدى القرى النوبية التى تم تهجيرها خلال الستينات ضمن 39 قرية نوبية من مواقعها القديمة خلف السد العالي، إلى مركز نصر النوبة شمال شرق أسوان، وبالرغم من مرور عشرات السنين على التهجير إلى أن قلوبهم ما زالت متعلقة بالدكة القديمة التي كانت أشبه بمجتمع عمرانى متكامل، خاصة بعد أن تبدلت الأحوال عقب التهجير، وأصبحت القرية تفتقر لأبسط أنواع الخدمات والمرافق، حتى أن أبنائها هجروها إلى الخليج من أجل كسب لقمة العيش، ونظرا لهذه الأوضاع فقد وقع الاختيار على الدكة، ضمن أفقر 100 قرية مصرية.
يقول جعفر جاه الرسول، من أهالي الدكة، إنهم يعيشون على ذكريات القرية القديمة، التى كانت تقع فى نفس الموقع الحالى لمشروع السد العالى، حيث كانت مجتمع عمرانى متكامل، وكانت بها العديد من الخدمات منها على سبيل المثال "مستشفى للإرسالية الجرمانية، وعوامة صحية تابعة لوزارة الصحة، بالإضافة إلى مدرستين إبتدائى