الشعب يرفض الطوارئ.. ترامب وحيدا بسبب جدار المكسيك

رفض الشعب الأمريكي بشكل قاطع إعلان الرئيس ترامب حالة الطوارئ خلال الأيام القليلة الماضية لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، بعد تأكيده أن الوضع جنوب البلاد يستدعي ذلك
تحرير:محمود نبيل ١٩ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٠٤ م
هز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأوساط السياسية في بلاده بإعلانه حالة الطوارئ لبناء الجدار الذي يرغب في تشييده على الحدود مع المكسيك، والذي يعد جزءًا حيويًا من استراتيجيته الخاصة بأمن الحدود خلال المستقبل القريب. القرار الذي اتخذه ترامب الجمعة الماضي، كان له أثره الخاص على الشعب الأمريكي، وليس على الأصوات السياسية في الكونجرس أو مراكز صناعة القرار بالولايات المتحدة، وهو ما فسَّر رفع عشرات الولايات الأمريكية دعاوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي بسبب قراره.
وانعكس هذا الصراع القضائي على الشعب، الذي كان له رأيه الخاص في الأزمة الحالية وقراراته، حيث رفض أغلبية الأمريكيين إعلان الطوارئ الصادر عن الرئيس لبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وذلك وفقًا لآخر استطلاع للرأي قامت به شبكتا "PBS NewsHour" و"NPR" الأمريكيتان. ترامب: الجيش يمول «جدار