هل تتعثر علاقات إسرائيل بأوروبا بسبب اليمين المتطرف؟

أكد كاتب إسرائيلي أن استمرار دعم تل أبيب لليمين المتطرف قد يكون له آثار سلبية على أوضاع اليهود الأوروبيين في البلاد، كما سيصحبه أزمات مختلفة في علاقة إسرائيل بأوروبا
تحرير:محمود نبيل ٢٠ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ م
ربطت علاقات وثيقة بين إسرائيل ودول أوروبا منذ عقود طويلة، وهي التي كانت أيضًا محركات سياسية رئيسية في اتخاذ القرارات المتعلقة ببعض القضايا والتي كان على رأسها حقوق الشعب الفلسطيني وغيرها من المشكلات التي لا تزال شائكة في المشهد السياسي العالمي. ولاقت إسرائيل على مدى عقود طويلة كل السند والدعم من جانب أوروبا، سواء من الناحية السياسية أو حتى العمل المشترك في القضايا التي تكون أحد أطرافها إسرائيل، إلا أن ذلك لم يستطع إخفاء حقيقة واضحة في تل أبيب بأن هناك تغيرا واضحا في المواقف الأوروبية.
مقال الكاتب الإسرائيلي جيورجيو جوميل، ذي الأصول الأوروبية في صحيفة "هآرتس" العبرية، سلط الضوء بشكل رئيسي على الأزمة القائمة بين يهود أوروبا واليمين المتطرف داخل إسرائيل. إسرائيل في مأزق.. الاعتراف بالخطأ تعويض روسيا الوحيد عن إسقاط الطائرة المقال أكد أن هناك محاولة من اليمين الإسرائيلي لاجتذاب القوميين