«عنده 3 أطفال».. خال شهيد الدرب الأحمر يتحدث للتحرير

تحرير:محمد أبوزيد ٢٠ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٣١ م
سيطرت حالة من الحزن على أهالي قرية أم خنان بالحوامدية، مسقط رأس محمود محمد أبو اليزيد، أمين الشرطة الذي سقط شهيدا للواجب، مضحيا بحياته بكل رضا، أثناء ضبط عنصر إرهابي قبل أن يفجّر نفسه بمنطقة الدرب الأحمر مساء الإثنين، وقال خالد صلاح، شقيق والدة الشهيد، إن محمود كان يتمتع بطيبة، وحب كبير من الناس، ولم ينقطع عن زيارتي منذ أن أقام بإمبابة، وكان يعامل الجميع بكل احترام.. وأضاف، أن محمود لديه 5 أشقاء، من بينهم شقيق متوفى، يكبره في العمر، ولديه ولدان: محمد وأحمد، وبنت هي هاجر أكبر أشقائها، ووالده المهندس محمد أبو اليزيد على المعاش.
وأضاف الخال في حديثه للتحرير: «حسيت بقدر المحبة للشهيد من كتر ما شوفت الناس وهي حزينة عليه، لأنه كان إيجابي مع الناس، وبيحبهم، والنهارده حسيت إنهم أهله وقرايبه أكتر مني». واختتم، أنه قبل استشهاده بأيام أحضر له هدية، ودعا الله أن يتقبله من الشهداء، ويسعده في الجنة. وشيعت اليوم الجنازة