ماكرون: مقاومة الصهيونية معاداة للسامية

٢١ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٣٠ ص
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نية بلاده تبني تعريف لمعاداة السامية يشمل معاداة الصهيونية، معتبرا أن معاداة الصهيونية شكل حديث لمعاداة السامية، وأنها ظاهرة تعود بقوة منذ أن ضعفت عقب الحرب العالمية الثانية، جاء ذلك خلال حديث ألقاه ماكرون أمام المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية، اليوم الخميس، وبموجب التعريف، فإن كل من يعادي الصهيونية في فرنسا سيعتبر معاديا للسامية، وفرنسا بها أكبر طائفة يهودية في أوروبا يبلغ تعدادها قرابة 550 ألف نسمة، وهو عدد زاد بنحو النصف منذ الحرب العالمية الثانية.
وأثارت هجمات عدة قلق السياسيين ودعوات للتحرك ضد ما يصفه بعض المعلقين بأنه "شكل جديد من معاداة السامية" من جانب اليسار المتطرف. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في رسالة بالفيديو سجلها بالعبرية: "أدعو كل الزعماء الفرنسيين والأوروبيين إلى اتخاذ موقف قوي ضد معاداة السامية"، مضيفا: "إنها وباء