كان عاوز يتجوز.. انتحار شاب في المنيا بـ«التكسوفين»

تحرير:محمد الزهراوي ٢١ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٣٧ م
بعد أن اقترب من تجاوز العقد الرابع من عمره، عقب وصوله للعام الـ 37 من حياته، سيطرت حالة نفسية سيئة على أحد شباب مركز ملوي جنوب محافظة المنيا، لعدم قدرته المالية على الزواج، وبعد مطالبته أسرته بمساعدته للزواج دون فائدة، قرر الانتحار، وأحضر كمية من مادة التوكسفين إلى منزله، وتناول جرعة زائدة منها، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة مُنتحرا. وتفاجأت به أسرته جثة هامدة مُلقاة على الأرض، واُخطرت أجهزة الأمن بالواقعة والتي انتقلت إلى مكان الحادث، ونقلت "الجثة" إلى مشرحة المستشفى العام،
الواقعة بحسب التحريات الأمنية الأولية، أنه وبسبب بلوغ "ن. ن " عامه الـ 37 من العمر، يُعاني من ظروف مادية صعبة منعته من الزواج، سيطرت عليه حالة نفسية سيئة، دفعته للتشاجر مع أسرته لمساعدته ماديا في زواجه، وبسبب الرفض الدائم لعدم قدرتهم على ذلك، أقدم على الانتحار. ففي مساء اليوم الخميس، أحضر الشاب المُنتحر