حزب بوتفليقة يحذر: دول الربيع العربي ما زالت تعاني

٢٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٥٣ م
دعا حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري "الأفلان"، الذي يقود الائتلاف الحاكم في الجزائر، اليوم الجمعة، إلى الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، والتلاحم من أجل مصلحة الجزائر وشعبها. وقال الحزب، الذي يترأسه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، إن دول الربيع العربي، لا زالت تعاني ويلات الدمار والخراب. وأضاف "الأفلان"، في بيان له اليوم، أن البلدان التي عاشت الربيع العربي، ما زالت غير مستقرة أمنيا، بعد أن دمرت بناها التحتية، نتيجة التدخل الأجنبي وتهجير الشعب.
وخرجت حشود شعبية إلى الشوارع في ولايات عدة رفضا لترشح الرئيس في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 من إبريل المقبل، وطالب المحتجون الرئيس بوتفليقة بالتراجع عن قرار الترشح، بعد أن خرج سكان في عدة ولايات في مسيرات سلمية حاشدة. اقرأ أيضا: هل يتراجع بوتفليقة بعد احتجاجات «لا للعهدة الخامسة»؟ وقبل