للسلام عنوان.. القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ

استبق الاتحاد الأوروبي القمة بتدشين تقرير مطول شدد فيه على ارتباط جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي بتاريخ طويل من العلاقات الاستراتيجية..
٢٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٤ م
تأهبت مدينة شرم الشيخ لاستضافة القمة الأولى للجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، والتي تلتئم بعد غد الأحد برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، لتفتح مرحلة جديدة من التعاون بين الكتلتين اللتين تشكلان قلب العالم. وتؤكد التقارير الواردة من عواصم الدول الأوروبية أن مستوى تمثيلها في القمة سيكون غير مسبوق في القمم الإقليمية. وحسب المؤشرات الواردة من أرض السلام، فإن هذه القمة ستكون بمثابة منعطف جديد تتطلع معه شعوب الجانبين مثلما تتطلع حكوماتهم لأن يدشن مرحلة جديدة من السلام والتفاهم والبناء على قواعد المصالح المشتركة.
حاضنة السلام وليس من قبيل المصادفة إجماع الطرفين العربي والأوروبي على أن تكون شرم الشيخ حاضنة هذه القمة، والعنوان الذي ينظر إليه العالم دوما عندما يخطو خطوة جديدة يعلى معها صوت تفاهم الحضارات، ليخرس صوت مؤججي صدام الحضارات، كما أنه ليس من قبيل المصادفة أن تكون شرم الشيخ حاضنة لكل الدول التي تضع في صدارة