الجزائر: الأمن يمنع متظاهرين من الوصول لقصر الرئاسة

٢٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٧:١٨ م
خرج الآلاف من المواطنين الزائريين اليوم، بعد صلاة الجمعة، في مسيرات ضخمة للاحتجاج ضد العهدة الخامسة، في وقت حاولت مجموعة من المتظاهرين الصعود باتجاه رئاسة الجمهورية، غير أنه تم منعهم من طرف قوات الأمن، التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفرقتهم. وانطلقت التظاهرات نحو ساحة أول مايو بوسط العاصمة الجزائرية، ثم سار المئات نحو ساحة البريد المركزي عبر شارع حسيبة بن بوعلي. وغالبية المتظاهرين من الشباب النشطاء الذين لا ينتمون إلى أحزاب سياسية، بينما انتشرت أعداد كبيرة من أفراد الشرطة في الساحات الكبرى للعاصمة الجزائرية ومفترق الطرق الرئيسية.
وقال شهود إن آلاف الشباب الجزائريين خرجوا إلى شوارع العاصمة اليوم الجمعة للاحتجاج على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للفوز بفترة رئاسية خامسة.كان بوتفليقة (81 عاما) الذي يتولى الرئاسة منذ عام 1999 قال إنه سيخوض الانتخابات المقررة في 18 أبريل على الرغم من المخاوف بشأن حالته الصحية. ولم يظهر بوتفليقة