كتيبة موت.. «فرنسا» وأسرتها عذبوا «آية» حتى الموت

الشرطة وجدت جارة الزوج نائمة على سرير المجني عليها خلال ضبط الواقعة.. وحماة القتيلة أخفت ذهبا وأموالا أسفل إبطها لزعم السرقة وتضليل الشرطة.. الجيران: كل يوم بيعذبوها
تحرير:سماح عوض الله ٢٣ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٣٠ ص
أبشع قصة عنف أسرى يمكن أن تسمعها على الإطلاق، تفاصيلها ليست أحداث رواية دراما سوداء، لكنها بكل أسف واقع مرير، انتهى بمقتل «آية رجب» صاحبة الثلاثين عامًا، وهى أم لطفلين أحدهما 6 سنوات والثانية عمرها عامان، وذلك على يد كتيبة التعذيب والقتل متمثلة فى زوج المجني عليها وجارة، تتردد أقاويل عن وجود علاقة غير مشروعة بينهما، وحماة المجني عليها وزوجها، ونجل الأخيرين شقيق المتهم الأول من الأم فقط، بينما اعتاد الجناة الخمسة تكرار ضرب المجني عليها يوميا بالعصى والشوم والأسلاك والخراطيم، بسبب أو بدون سبب.
وأخيرًا انتهى أمر المجني عليها «آية» بتهشيم الرأس بآلة حادة وضرب قفصها الصدري بعنف حتى لفظت أنفاسها، ثم وضعوا جثتها فى سجادة ولفوها بأكياس، وبدؤوا يبحثون عن مكان لإخفاء الجثة وزعم سرقة المجني عليها لهم قبل اختفائها، لكن علم الجميع بحفلات التعذيب التى تتعرض لها الضحية كشف جريمتهم. مأساة