«أبنائي الأعزاء».. ندم عليه خالد زكي وشاهده السادات

على الرغم من أن الفنان عبد المنعم مدبولي قدم الكثير من الأعمال الناجحة والأدوار المميزة، فإن مسلسل «أبنائي الأعزاء.. شكرا» يعد الأشهر فى مشواره، بشخصية «بابا عبده»
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
عبد المنعم مدبولي
عبد المنعم مدبولي
«كان فيه واد اسمه الشاطر عمرو.. وكمان كان فيه جدو بشنبات.. في ميعاد الأكل بأمر سي عمرو.. جدو يقعد يحكى حكايات.. فيه قرد نبيه.. صاحبه يناديه.. يجي يلبيه يديه في ايديه طبلة وراية.. طبلة وراية؟.. وساعات تلاقيه يعملك إيه.. ديله يلويه يتشعلق بيه على الشجراية.. وكمان يقدر يمشي على السلك.. ولا أحسن بلياتشو في السيرك.. وده كله عشان متغذي تمام ولا عمره بيرفض أي طعام»، هذه الكلمات كتبها سيد حجاب ولحنها عمار الشريعي وغناها عبد المنعم مدبولي مع الطفل وليد يحيى، والتي نالت شهرة واسعة، وأصبحت إحدى العلامات المميزة لمسلسل «أبنائي الأعزاء.. شكرا».
عرض مسلسل «أبنائي الأعزاء.. شكرا» لأول مرة فى رمضان 1979، وحقق نجاحا كبيرًا ونال شهرة واسعة فى مصر والوطن العربي، ومع إعادة عرضه على قناة صدى البلد دراما، نكشف أسرار وكواليس العمل الذي كتبه عصام الجمبلاطي وأخرجه محمد فاضل، والذي مر على عرضه 40 عاما. اشتهر المسلسل باسم «بابا