قصة حب.. مشاعر صادقة وأداء متقن ونهاية غير تقليدية

"قصة حب" للمخرج عثمان أبو لبن، سهل بسيط يتضمن عقدتين، الأولى ببداية العمل وهو فقد البطل (أحمد حاتم) البصر، وفى النصف الثانى عقدة إصابة البطلة (هنا الزاهد) بالسرطان
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٦:٠٠ م
فيلم قصة حب
فيلم قصة حب
يعود الفنان أحمد حاتم للسينما بطلًا أول بعد 3 أعوام من فيلمه "الهرم الرابع" (2016)، وذلك من خلال فيلم "قصة حب" الذى طرح فى دور العرض ليلة عيد الحب (14 فبراير)، وتشاركه بطولته الفنانة هنا الزاهد، ويعود من خلاله المخرج عثمان أبو لبن للشاشة الكبيرة هو الآخر بعد غياب نحو 8 أعوام منذ فيلمه "المركب" (2011)، وبعد غياب 4 أعوام عن الساحة الفنية منذ مسلسله "مولانا العاشق" (2015) مع مصطفى شعبان، والعمل من تأليفه أيضًا، وتكتب السيناريو والحوار لأول مرة أمانى التونسى.
"قصة حب" هو فيلم رومانسى لايت كوميدى، ومنذ سنوات تفتقد السينما المصرية الأفلام ذات القالب الرومانسى وأصبح من النادر أن يُقدّم لنا هذه النوعية رغم نجاح هذه النوعية بشدة فى السينما الأمريكية خاصة عند عرضها بمصر. ومن أهم ما يُميز العمل أيضًا أنه بدون ضيوف شرف لأى من نجوم الصف الأول أو حتى النجوم المساعدين