بعد فوزه بـ4 جوائز عالمية بينها أوسكار.. مالك اتحسد

تحرير:حليمة الشرباصي ٢٥ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٣٦ م
لحظة وقوع رامي مالك
لحظة وقوع رامي مالك
وقع الممثل الأمريكي ذو الأصول المصرية رامي مالك فريسة للحسد، بعد عام حافل قضاه في التنقل بين المحافل السينمائية المختلفة، مقتنصًا جائزة جولدن جلوب وبافتا وAACTA أفضل ممثل لعام 2019، وأخيرًا أوسكار أفضل ممثل عن فيلم Bohemian Rhapsody، إلا أن سوء الحظ أبى إلا أن يطارد الممثل، إذ وقع على المسرح أمام أنظار العالم بكامله بعد تسلم الجائزة، وحضر "الإسعاف" لعلاج الممثل الذي كان في حالة ألم واضحة، ورغم ذلك ظل متمسكًا بالتمثال الذهبي الأشهر عالميا خلال وقوعه، بحسب مجلة People الأمريكية.
والتقط المصورون كثيرا من الصور للحظة وقوع الممثل ذي الـ37 عامًا، قبل أن يساعد بقية المشاهير الممثل الفائز بالأوسكار على الجلوس في الصف الأول، ومن ثم نقله إلى غرفة خاصة تمهيدًا لعلاجه، بعدها تحدث معه الصحفيون عن الوَقْعة إلا أن "مالك" نفى تعرضه لجرح كبير، مفضلًا التركيز على فوزه بالجائزة، رغم كون أهله