رئيس الوزراء يوجه بسرعة تطوير «طوارئ مستشفى السويس»

٢٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٣ م
أرشيفية
أرشيفية
وجه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بضرورة الاهتمام بوجود عدد كاف من الأطباء بمستشفى السويس العام، وأطقم التمريض، وتطوير أقسام الطوارئ حيث يستقبل المستشفى مصابي الحوادث، والحالات الحرجة. واستمع رئيس الوزراء، خلال تفقده المستشفى اليوم الإثنين، إلى شرح للخدمات التي تقدم بمركز الأشعة التشخيصية وتفتيت حصوات الكلى، والذي تم إنشاؤه عام 2003، ويضم أجهزة: "السونار" و"الدبلر الملون" والإيكو المقطعية" و"الرنين المغناطيسي"، وكذلك الأشعة العادية و"الماموجرام" وجهاز تفتيت الحصوات.
كما تفقد رئيس الوزراء أعمال تطوير مبنى الطوارئ، جناحي العمليات والإقامة، الذى يقام على مساحة تسعمئة متر مربع، وبتكلفة تقدر بنحو 47.5 مليون جنيه، ويضم غرفا للعمليات، والعزل والتحضير والإفاقة، والعناية المركزية، إلى جانب غرف المرضى، وذلك بإجمالي عدد 34 سريرا، كان قد أجرى به نحو 50 ألف عملية خلال العام