هل تستبدل «الطروحات» الشرقية للدخان بشركة جديدة؟

يهدف برنامج الطروحات الحكومية إلى تنشيط البورصة وزيادة قيمتها السوقية والعمل على توسيع قاعدة الملكية بما يسهم في جذب الاستثمار الخارجي، إلى جانب توفير مصادر دخل للموازنة.
تحرير:أمل نبيل ٢٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٢٥ م
تفاضل اللجنة العليا لإدارة الطروحات الحكومية بين مقترحين، الأول هو بدء برنامج الطروحات الحكومية بشركة جديدة غير مقيدة في البورصة، والثاني هو السير في الخطة الأصلية المعلنة سابقا ببدء البرنامج بطرح حصة إضافية في شركة الشرقية للدخان. ويرى أصحاب المقترح الأول أن البورصة المصرية ارتفعت بنحو 16% منذ بداية العام الجاري، وهو ما يمكن أن يعوض الفترة السابقة التي شهدت تأجيل برنامج الطروح لتراجع أداء البورصة، فيما يتمسك الرأي الآخر بالمضي قدما في طرح حصة إضافية من الشرقية للدخان نظرا لاستكمال جميع إجراءاته واختيار مستشاري الطرح
كانت الحكومة قد أعلنت في أكتوبر الماضي، تأجيل طرح 4.5% من أسهم شركة الشرقية للدخان في البورصة، بسبب تقلبات الأسواق العالمية، . وتستهدف الحكومة جمع ما يقرب من 2.5 مليار جنيه حصيلة طرح حصة إضافية من الشرقية للدخان ضمن 5 شركات كدفعة أولى من برنامج الطروحات، والذي يضم 23 شركة وبنكا مملوكة للدولة لجمع 80