سلوى خطاب.. «عزيزة» التي أعلنت الحرب على الرجال

تحتفل سلوى خطاب اليوم بعيد ميلادها الـ 60، وقدمت الكثير من الأدوار التي حققت نجاحا كبيرا، أبرزها (عزيزة) فى سجن النسا، التي أصبحت أيقونة على السوشيال ميديا
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٢٦ فبراير ٢٠١٩ - ٠٦:٠٠ م
سلوى خطاب
سلوى خطاب
سلوى خطاب.. فنانة تمتلك ملامح مميزة، جعلتها تجسد دور المرأة المصرية باقتدار، فتارة نراها في دور السيدة الشعبية ابنة البلد، وتارة أخرى تظهر بشخصية المرأة الأرستقراطية، ويمكن أيضًا أن تلبس عباءة الست القادرة التي تجيد الانتقام، وقد ساعدها فى ذلك نبرة صوتها المميزة وجذورها الصعيدية التي أخذت عنها سمات الست القوية، ورغم أنها قدمت دور «الست الغلبانة» المطيعة فى عدة أعمال؛ إلا أن الجمهور أحبها أكثر فى دور المرأة القوية التي لا يقهرها شيء.. سلوى دخلت التمثيل فى نهاية السبعينيات، لكنها نالت شهرتها فى منتصف الثمانينيات.
حكت سلوى خطاب فى وقت سابق عن حلم التمثيل الذي راودها حتى قررت أن تترك كلية التجارة، وتدرس بالمعهد العالى للفنون المسرحية، وقد عارضت عائلتها الأمر، لكن جدتها التي ربتها بعد وفاة أبيها ساندتها، وطلبت منها أن لا تفعل شيئا يهين اسم عائلتها، ووافقت (سلوى)، لكنها لم تنجُ من علقة ساخنة تلقتها من يد عمها الذي