لقطات من محطة مصر.. طفلتان وجثة مقطعة ضمن الضحايا

تحرير:تهامي البنداري.. تصوير- دعاء السيد ٢٧ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٣٥ م
يواصل خبراء المعمل الجنائي فحص مسرح حادثة اصطدام وحريق جرار محطة مصر، للوقوف علي أي ملابسات تساعد في اظهاء السبب الحقيقي وراء وقوع الحادث. وقال مصدر أمني إن من بين جثث الضحايا مسن وطفلتين، موضحا لـ «التحرير» أن من بين الجثث واحدة مجهولة ومقطعة وغير واضحة المعالم. التحريات الأولية للمعاينة تشير إلى تدمير المبني الإداري داخل المحطة، يشمل قسم سكة حديد المحطة، ومكاتب أخرى جراء اصطدام القطار العنيف، فيما لم تشر أنباء عن وقوع ضحايا أو مصابين من رجال الشرطة داخل القسم.
وأظهر فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة انفجار قطار محطة مصر في رمسيس، صباح اليوم، وقالت هيئة السكك الحديدية، في أول بيان رسمي، إن انحدار جرار وردية رقم 2302 واصطدامه بالصدادات الخرسانية بنهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر، نتج عنه بعض الإصابات والوفيات. وبإخطار مدير الإدارة العامة للحماية المدنية