قبل أيام من «مئوية ثورة 1919».. الوفد على صفيح ساخن

النحاس: ننتظر الصيغة النهائية للتعديلات الدستورية لنسجل موقفنا منها.. وهيكل: «الجبهة الوفدية» لا تمثلنا والمفصولون ممنوعون.. والوفد يدعو الرئيس الأمريكي للمئوية
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٠٤ مارس ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حالة من الحراك والغليان يشهدها حزب الوفد قبيل أيام من احتفال الحزب بمرور 100 عام على قيام ثورة 1919، التي قادها سعد باشا زغلول مؤسس الحزب، المقرر إجراؤها فى الـ9 من مارس المقبل، بقاعة المنارة بمركز المؤتمرات الدولى، بحضور عدد كبير من رجال الدولة، حيث تم توجيه الدعوة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لحضور الاحتفالية، وعدد من رؤساء دول عربية وإفريقية وأجنبية، وسفراء أجانب والمؤسسات الدينية، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، وعدد من قيادات أحزاب أجنبية.
الأزمات تضرب الحزب الحزب بات على صفيح ساخن بعدما تسارعت حدة الأحداث مؤخراً، فلم تمض سوى أشهر قليلة على حالة الاحتقان التى شهدها الحزب بسبب الانتخابات، وهجرة عدد من أعضاء الحزب الفاعلين فى الحياة الحزبية الوفد، وفصل وتجميد عضوية عدد منهم، لعل أبرزهم محمد فؤاد، وأحمد السجيني وياسر قورة، وحمد عطالله، بدعوى