400 جنيه وسكين.. القصة الكاملة لمذبحة الشرابية

المتهم تعرف على الصديقين بسبب عملهما في مطعم واحد.. استولى على 400 جنيه ورفض إعادتها فحدثت بينهم مشادة كلامية.. استل أحدهما سكينا فأخذه منه وطعنهما حتى الموت
تحرير:محمد الأشموني ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٢٠ ص
باع العشرة وخان العيش والملح، وقرر سرقة صديقيه، بعد شهور من اقتسام اللقمة معا، حيث تعرف عليهما المتهم وارتبطوا بصداقة قوية، دفعتهم جميعا إلى العيش في شقة واحدة، إلا أن شيطانه أغواه، وسول له الاستيلاء على أموالهما التي كان يعرف مكانها، وعندما اكتشفا الواقعة طالباه برد المبلغ الذي سرقه، واتهماه بالخيانة، فحدثت بينهم مشادة كلامية، استل على أثرها أحد المجني عليهما سكينا قاصدا تهديد المتهم لاسترجاع أموالهما، فتمكن الأخير من انتزاع السلاح الأبيض من يد الضحية، وطعنه بها كما سدد طعنات مميتة لصديقه الآخر توفي على أثرها الاثنان.
كانت الحياة تسير بوتيرتها الهادئة، داخل إحدى قرى مركز مطاي بمحافظة المنيا، حيث جلس الصديقان يتسامران معا، ويقص كل منهما للآخر أحلامه وطموحاته، وسعيه لتكوين أسرة، والعيش حياة رغدة، ويطرح كل منهما همومه للآخر لعل هناك حلا. على هذه الحال استمرت الحياة، حتى جاء اليوم الذي قرر أحدهما ترك القرية للبحث عن