النيابة تواصل تحقيقات حريق محطة مصر وتفرغ الكاميرات

تحرير:نصر الدين عبد المنعم ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٤٢ ص
تواصل النيابة العامة تحقيقاتها في حادث قطار محطة مصر، لكشف أسباب وملابسات الحادث، وباشر فريق موسع من محققي النيابة عملهم عقب إجراء معاينة كاملة لمكان الحادث والقطار المتسبب فيه، وكذا سماع أقوال الشهود والمصابين، ومعاينة جثامين الضحايا، كما أمرت بإجراء تحليل DNA لتحديد هوية الضحايا المجهولين. وفي سياق التحقيقات أمرت النيابة بالتحفظ على الكاميرات الموجودة في مكان الحادث، وتفريغها بواسطة مختصين، وندب لجان فنية من عدة جهات مختصة لإعداد تقرير فني حول الحادث وتقديمه للنيابة.
وقررت ندب خبراء الطب الشرعي لأخذ البصمة الوراثية للضحايا، تمهيدا بالتصريح لدفن الضحايا. وكشفت التحقيقات واعترافات سائق القطار المتسبب في الحادث تشاجره مع زميل له خلال خروجه بالقطار المشار إليه من المخازن ونزوله من على متن الجرار وتركه ومحركه يعمل، لمعاتبة زميله الذي دخل معه على نفس خط سيره، فتحرك الجرار