خبراء عن هدوء سائق القطار: تجسيد لـ«اللا مبالاة»

ردة فعل سائق الجرار المحترق خلال اللقاء الصحفي أثارت الجدل على مواقع التواصل: أستاذة علم اجتماع: إهمال ولا مبالاة ولا بد من تأهيل المواطنين وتعليمهم قيم العمل
تحرير:بيتر مجدي ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٠٧ م
أثار لقاء الإعلامي وائل الإبراشي مع سائق الجرار الذي اصطدم بمصدات رصيف 6 بمحطة القطارات الرئيسية بالقاهرة، العديد من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي والمواطنين الذين تابعوا اللقاء، وكان حديث أغلبهم في المواصلات العامة ومواقع التواصل الاجتماعي، حول الحالة التي كان يتحدث بها، فأحيانا كانت تعلو ابتسامة وجهه وطوال الوقت يتكلم بحالة من اللا مبالاة، ولا يشعر بحجم الكارثة التي وقعت وحصدت أرواح 22 موطنا مصريا، وخلفت 43 مصابا بسبب الانفجار والحريق الذي نشب عن الاصطدام، وما دفع للتساؤل حول الصحة النفسية لهذا السائق.
على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، كتب أحد المتخصصين تعليق خلال حوار دار عن حالة السائق خلال الحوار وقال: «أعتقد طبيعي وتفسيره الطبي أو العلمي موجود في علم النفس. ده defensive mechanism أو دفاع من دفاعيات اللا وعي». وأضاف: «تحديدا تحت اسم "isolation of affect".. وترجمته