من إعدام لـ3 سنوات حبس.. تعرف على عقوبة سائق القطار

مهران: القضية تحولت من جناية إلى جنحة.. والعقوبة تغيرت من الإعدام إلى الحبس 3 سنوات فقط..والسائق: القطارات متهالكة ولا تصلح للسير واتصلت ببرج المراقبة علشان أنقذ الموقف
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٢٠ م
حادثة محطة مصر
حادثة محطة مصر
قال الدكتور أحمد مهران مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية والمحامي بالنقض، إن تصريحات علاء فتحي، سائق الجرار المتهم في حادث محطة مصر، مع الإعلامي وائل الإبراشي أمس، أكدت انعدام الركن المعنوى، المتمثل فى العلم والإرادة، وأكدت على انتفاء العلم بوجود جريمة وكارثة، وعدم اتجاه إرادته لأحداث النتيجة التى حدثت أمس، وتوافر حسن النية، وعدم إدراكه خطورة ما تسبب به، الأمر الذى يرفع عنه التشديد، ويحول القصية من جناية عقوبتها الإعدام أو السجن المشدد، إلى جنحة عقوبتها بحد أقصى 3 سنوات.
وأضاف مهران، فى تصريحات لـ"التحرير"، الفرق بين الجرائم العمدية، وغير العمدية هو الذى يحدد ما إذا كانت هذه الجريمة جناية أم جنحة، وبالتالى هل ستكون العقوبة السجن أم الحبس، مضيفا: تُعرف الجرائم العمدية بأنها هى تلك الجرائم التى يتوافر فيها الركن المادي والمعنوي، أما الجرائم غير العمدية هى تلك التى يتوافر فيها