صورة من حريق محطة مصر تقود صحفيا للتهديد بالقتل

صورة الشاب الذي يلتقط سيلفي في محطة مصر أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.. وتسببت في موجة من الهجوم على المصور الصحفي الذي التقطها وصلت لحد التهديد بالقتل
تحرير:فاطمة واصل ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٥٧ م
الشاب صاحب سيلفي حادث محطة مصر
الشاب صاحب سيلفي حادث محطة مصر
صورة نشرها الزميل المصور الصحفي أشرف العمدة، عبر حسابه الشخصي على موقع «فيسبوك»، كانت كفيلة بفتح النيران عليه، ووصل الأمر إلى حد تهديده بالقتل، وهو الأمر الذي أعلنه الزميل عبر حسابه، كانت الصورة لشاب يلتقط لنفسه صورة «سيلفي»، وسط آثار حادث حريق قطار محطة مصر في منطقة رمسيس، صباح أمس الأربعاء، الذي راح ضحيته 20 حالة وفاة، و40 مصابا (14 ذكرا، 4 إناث، طفلتين)، وخرج منهم حتى الآن 15 مصابا، وذلك بحسب ما أعلنه الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة.
البداية كانت بنشر الزميل، صورة الشاب، واكتفى بالتعليق عليها قائلا: «من حادث قطار محطة مصر!»، لينهال عليه سيل الشتائم والسب، متهمين إياه بعدم المهنية وأن الصورة «فوتوشوب»، وأنه لم يلتقط الصورة، بل وصل الأمر بالبعض بادعاء أن هذا الشاب توفي متأثرا بحروقه في الحادث، وأن أصدقاءه هم