عريس محطة مصر.. المهنة طبيب والعنوان مشرحة زينهم

بيشوي فتحي كامل طبيب أسنان تخرج عام 2017 وأنهى خدمته العسكرية.. أتم خطبته منذ 4 أشهر.. وذهب للقاهرة لاستخراج تصريح مزاولة مهنة.. ولقي مصرعه في كارثة محطة مصر
تحرير:عوض سليم ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
كانت أحلامه بسيطة أن يعود سريعا إلى أسرته الصغيرة فى أسوان ليبدأ حياته فى مجال الطب، بعد أن قطع والده مدير المدرسة الابتدائية وعدًا على نفسه، بمعاونته فى افتتاح عيادة صغيرة له لممارسة مهنة طب الأسنان عقب تخرجه عام 2017 في جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة، وما بين انتظار وشوق ولهفة، فور وصوله إلى محطة مصر، قادما من بلدته أسوان، لم يكن يعلم بيشوى، 23 عاما الابن الأصغر لفتحى كامل، أنه سيكون من بين ضحايا حادث القطار الأليم، حيث ضرب موعدا مع قدره المحتوم، ليقف بالمصادفة على رصيف نمرة ( 6) الذى شهد الكارثة، وسجل نهاية مؤلمة لحلم سعيد لم يتحقق.
غادر طبيب الأسنان بيشوي، بلدته أسوان، مساء يوم الثلاثاء، متوجها إلى القاهرة، للمشاركة فى إحدى الدورات التدريبية فى طب الأسنان، لاستخراج ترخيص مزاولة المهنة للعمل من النقابة العامة لأطباء الأسنان، عقب انتهاء فترة تجنيده بالقوات المسلحة. خطيبته كانت أول من اتصل بها بيشوي، هاتفيا، ليطمئنها على وصوله إلى