دعوات استقالة تلاحق رئيس الوزراء الكندي بسبب الفساد

يواجه رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو دعوات لتقديم استقالته، عقب فضيحة فساد ضربت إدارته، كشفت عنها شهادة أدلت بها وزيرة العدل السابقة أمام البرلمان الكندي
تحرير:أحمد سليمان ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٤٤ م
رفض رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو الدعوات المطالبة باستقالته، بسبب فضيحة فساد، قائلا إنه وأعضاء حكومته تصرفوا بشكل لائق، وإن الكنديين يجب أن يقولوا كلمتهم في هذا الشأن عبر الانتخابات، أكتوبر المقبل، وتأتي تصريحات ترودو في أعقاب شهادة جودي ويلسون رايبولد وزيرة العدل السابقة، التي فصلت فيها الجهود التي قام بها مسئولون مقربون من ترودو لإجبارها على وقف التحقيق مع شركة كندية متهمة بالرشوة، وكانت حكومة ترودو تواجه انتقادات عدة بعد كشف صحف كندية تورط ترودو وموظفيه في الضغط على رايبولد لوقف التحقيق مع الشركة في تهم فساد بسبب مشروعات حكومية في ليبيا.
وأشارت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إلى أن رايبولد قالت في شهادة نارية أمام لجنة القضاء في البرلمان الكندي، أمس الأربعاء، إن الضغط الذي مورس عليها، شمل "تهديدات غير مباشرة"، إذا لم تنصع لطلباتهم. وصرحت في بداية شهادتها "لقد تعرضت لجهود مستمرة وحثيثة من بعض المسئولين في الحكومة، سعوا للتدخل سياسيا في