هل يحق للبرلمان محاسبة وزير النقل بعد استقالته؟

نائب: المسؤولية السياسية سقطت عن عرفات لكن وزارة النقل لا تزال قائمة ومدبولي طرف أصيل.. والعميري: الإهمال سيواصل حصد أرواح المصريين بشكل أكبر من الإرهاب إذا لم نحاربه
تحرير:أحمد جاد ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٤٨ م
استبق الدكتور هشام عرفات، وزير النقل السابق، الأحداث وأعلن استقالته، أمس الأربعاء، بعد كارثة حريق محطة مصر، التي أسفرت عن وفاة نحو 22 شخصًا، وإصابة 43 آخرين، وقبل الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، استقالة عرفات من منصبه وزيرا للنقل، متحملا المسئولية السياسية عن الكارثة، ورغم هذه الاستقالة يظل السؤال: هل يحق للبرلمان محاسبته في ظل حالة الاحتقان التي يشهدها الشارع المصري جراء هذا الحادث؟ أم أن استقالة الوزير تسقط عنه المسئولية السياسية ومن ثم لا يستطيع البرلمان محاسبته.
يقول النائب عبد المنعم العليمي، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إن البرلمان لا يحق له محاسبة وزير النقل المستقيل هشام عرفات، بعد أن تقدم باستقالته، وأضاف في تصريحات لـ"التحرير"، أن كل طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة التي تقدم بها النواب على أثر حادث محطة مصر الأليم تسقط باستقالة الوزير، مشيرا في