ألمانيا تتغاضى عن تحذيرات ترامب بشأن الغاز الروسي

بدا من الواضح أن ألمانيا تعتزم المضي قدمًا في تعاونها الاقتصادي الخاص بالطاقة، وتحديدًا الغاز الطبيعي، مع روسيا، وذلك حتى مع معارضة الولايات المتحدة لذلك.
تحرير:محمود نبيل ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٢:٥٥ م
لم يكن غريبًا على الأوساط السياسية أن يروا العلاقات بين الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا، تعاني من مبدأ الرئيس دونالد ترامب "أمريكا أولًا"، والذي كان السبب وراء العديد من الأزمات في العلاقات التي تجمع واشنطن وعدد من كبار البلدان في أوروبا. ألمانيا كانت واحدة من البلدان التي تضررت علاقاتها بالولايات المتحدة خلال الأشهر القليلة الماضية، وتحديدًا بسبب عدد من الملفات الاقتصادية، وعلى رأسها تعامل برلين في مجالات الغاز الطبيعي والطاقة مع روسيا، وتوسيع نطاق الشراكات الثنائية بين البلدين.
وفي هذا الإطار، رأت وكالة الأنباء الأمريكية "بلومبرج" أن ألمانيا تعتزم المضي قدمًا في تعاونها مع روسيا، حتى مع التحذيرات الأمريكية حيال هذا النشاط الاقتصادي والسياسي. خط الغاز «نورد ستريم 2» بين روسيا وألمانيا يصدر أزمات جديدة لميركل وبدت ألمانيا مقبلة على واحدة من أكبر زياداتها المستمرة