بعد هديته الداعشية..الحلبوسي يعيد ثقافة حيازة السلاح

تجارة السلاح ازدهرت في مختلف مدن العراق، ونشط مروجو السلاح بكثرة مستفيدين من غياب الرقابة وعدم تنظيم مسألة حيازة السلاح في ظل انتشار الميليشيات، وأصبح السلاح بيد الجميع
تحرير:وفاء بسيوني ٢٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٢٥ م
تزايد معدل الجريمة في العراق وتعالت المطالبات بإلغاء تراخيص السلاح والحد منها أو تغييرها إلى "حيازة" فقط دون الحمل، في محاولة للحد من وقوع تلك الجرائم التي ارتفعت نتيجة فوضى انتشار السلاح الذي أصبح يؤجج الوضع الأمني داخل هذا البلد. ورغم الدعوات المنتشرة في العراق وتعالي الأصوات المطالبة بالحد من انتشار السلاح، أثار رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي حالة من الجدل نتيجة تقديمه سلاحا "داعشيا" هدية لأحد المواطنين العراقيين الناجين من تنظيم "داعش" الإرهابي.
وأثار مقطع فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي ضجة في العراق يكشف قيام رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، بتكريم أحد أهالي محافظة الأنبار الذي نجا من تنظيم داعش، وذلك خلال زيارته المحافظة، التي شهدت واقعا أمنيا متوترًا خلال الأسابيع الأخيرة. وبحسب الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع فإن الحلبوسي قام