كتاب عرب تعرضوا للاغتيال.. علاء مشذوب قتل بأمر إيران

التصفية الجسدية للكتاب والمفكرين هي نهج الجماعات الظلامية، التي تواجه الأفكار بالرصاص.. ونستعرض في هذا التقرير عددا من الكتاب العرب الذين دفعوا حياتهم ثمنًا لكتاباتهم
تحرير:كريم محجوب ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
المفخخات، والرصاص، النار، والسكين.. أسلحة استخدمت في مواجهة أصحاب القلم، الذين وإن رحلوا عن دنيانا، فستبقى أفكارهم وكتاباتهم حاضرة، تدافع عن الحق والحرية.. سلسلة من الاغتيالات تعرض لها كتاب الوطن العربي، وإن اختلفت الجهات المنفذة، سواء «الكيان الصهيوني، الجماعات المتشددة، وغيرها» إلا أن جميعها يقع تحت مقصلة الإرهاب الفكري الذي لا يقبل الآخر، ولا يرد على الحجة بالحجة، فقط يعرف شيئا واحدا وهو الكراهية، فيجد أن أسهل حل لمواجهة الأصوات المناوئة، هو إسكاتها تماما، ويدفعون بعناصر عقولهم ممسوحة، لم يقرأوا لهؤلاء الكتاب سطرا، لكنهم نفذوا بإرادة عمياء.
علاء مشذوب ـ العراق (2 فبراير 2019)  أحد أبرز أدباء وكتاب العراق في الوقت الحالي، والذي قتل على يد مجهولين أطلقوا عليه الرصاص في بغداد، بعد خروجه من مقابلة مع عدد من المثقفين، ولم تحدد هويتهم إلى الآن، لكن النشطاء في بلاد الرافدين ربطوا بين تلك الجريمة الإرهابية والمنشور الذي كَتبه قبل اغتياله